أناشيد
فبراير

رئيس حزب جزائري يستنكر تهديدات حفتر بشن هجوم على بلاده

9 سبتمبر 2018 - 22:16

عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية - صفحته على فيسبوك

9 سبتمبر 2018 - 22:16

مشاركة



استنكر رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية عبد الرزاق مقري تصريحات آمر مليشيات الكرامة خليفة حفتر، التي يهدد فيها بشن عملية عسكرية ضد الجزائر.

ووصف مقري في الجزائرعبر حسابه بفيسبوك، تصريحات حفتر بالجريئة التي لا يمكن للجزائريين أن يتحملوها.

وطالب مقري سلطات بلاده بالرد على التصريحات المهينة التي صدرت من انقلابي سلم بلاده لقوى أجنبية مجرمة تعيث في البلاد العربية فسادا، حسب قوله.

كما رفضت حركة البناء الوطني الجزائرية تصريحات آمر مليشيات الكرامة خليفة حفتر التي هدد فيها الجزائر بالدخول في حرب معها.

وقالت الحركة الجزائرية في بيان تحصلت النبأ على نسخة منه إن الجبهة الداخلية الجزائرية متينة ضد أي عدوان خارجي، داعية الأشقاء الليبيين إلى تطويق مثل هذه التصريحات الشاذة والاتجاه نحو ما يجمعهم، وفق تعبيرها.

وأضافت الحركة أن نهج الجزائر هو النأي بالنفس عن أي صراع بين شركاء الوطن الواحد، وفق قولها.

بدوره أفاد النائب بالحركة عبد الوهاب بن زعيم عبر صفحته بفيسبوك، بأنه بعد هذه التهديدات الاستفزازية "لن يلومنا أحد ..بل العكس تماما ..وجب علينا التدخل والدخول إلى ليبيا للقضاء على الجماعات الإرهابية، والمساعدة في تنظيم الشؤون الليبية"، مؤكدا "أن الجزائر أحق من الأروبيين والأمريكيين في تنظيم البيت الليبي، لأن أمن الجزائر القومي من أمن الجزائر".

وقال موقع كل شيء عن الجزائر، إن "تصريحات حفتر ضد الجزائر ليست غريبة، وأنها ليست المرة الأولى التي يهاجم فيها الرجل الجزائر والجزائريين، ولكن ما ميز تصريحاته هذه المرة هي قمة العدوانية وبدون أي تحفظات دبلوماسية".

وكان قائد مليشيات الكرامة قال إن "الجزائريين استغلوا الظروف الأمنية ودخلوا التراب الليبي وهذا ليس تصرفا من إخوة وراسلنا السلطات الجزائرية فأكدت أن العمل فردي".

 

جميع الحقوق محفوظة - قناة النبأ الفضائية 2018
من نحن    اتصل بنا   الخصوصية   الكتاب  
DMCA.com Protection Status